أنت هنا

 
إتحاد لجان العمل الزراعي
مريم عبد حسن زبيدات: "بفضل الله وبفضلك يا إتحاد اللجان ، قد حدث هذا المشروع ويعمل بنجاعة. إن شاء الله، لن نحتاج إلى العمل في المستوطنات بعد الآن. " مريم عبد حسن زبيدات هي أم تبلغ من العمر واحد وخمسون سنة ولديها ثلاثة أطفال وتعيش في قرية الزبيدات. بعد طلاقها أصبحت وحدها المسؤولة عن رعاية أسرتها. ومما زاد صعوبةً على هذه المهمة الشاقة هي الظروف الاجتماعية السائدة في وادي الأردن حيث تقع قرية الزبيدات. فهي منطقة معزولة للغاية من الضفة الغربية ولا تزال تعاني من الاستيلاء على الأراضي من قبل السلطات الإسرائيلية ومن الانعدام التام للخدمات الاجتماعية. تأسس اتحاد لجان العمل الزراعي (UAWC) في عام 1986 كرد على الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها المزارعون في أعقاب زيادة احتلال الأراضي وتحويل مصادر المياه. يوفر الإتحاد إجابة تقنية للمصاعب الزراعية ورداً اجتماعياً واقتصادياً للفقر. تقدمت مريم للجنة الزبيدات الزراعية بطلب لتصبح واحدة من المستفيدين من المشروع وتم اختيارها عقباً لذلك. على الرغم من لُزوم اقتراض مبلغ المساهمة الأولية للمشروع الزراعي الجديد، فإن مريم كانت تأمل بأن المبادرة سوف تُسفر عن النتائج المرجوة وسوف تنقذ أفراد الأسرة من الإهانة المنطوية عن العمل في المستوطنات. لقد زرعت مريم وأولادها دونماً كاملاً (إي ألف متر مربع) من الأراضي المجهّزة بالبيوت الدفيئة بنبات الشمام. وقالت رداً على سؤال حول العائد / الناتج من هذه المحاصيل: "بناءاً على حساباتنا، إذا بقي سعر الكيلو غرام الواحد أربعة شواقل ... فستصل عائدات هذا الموسم لمبلغ 10000 شيقل".