أنت هنا

مركز تطوير يحتفل باختتام مشروع المؤسسات الأهلية الثالث بقطاع غزة
أقيم يوم الثلاثاء، 4/10/2011 حفل اختتام "مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الثالث"، بتمويل من البنك الدولي، وبتنفيذ مركز تطوير المؤسسات الأهلية في قطاع غزة، على مدى السنوات الأربع الماضية. وجرى الحفل في حي تل الهوا غرب مدينة غزة، بحضور ممثلي المؤسسات الأهلية العاملة في غزة، إضافة إلى ممثلة البنك الدولي دينا أبو غيدا، ومدير البرامج في مركز تطوير بقطاع غزة، علاء الغلاييني، ومدير مؤسسة التعاون في غزة فادي الهندي، وحشد من المهتمين. وأكدت أبو غيدا، وهي مديرة البرامج في البنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة، أن هدف المشروع توفير خدمات اجتماعية للمواطنين الفلسطينيين عن طريق تحسين الجودة عبر القطاع الأهلي، وتطوير القطاع الأهلي بتمويل من البنك الدولي، من خلال مؤسسة التعاون. وأوضحت أن من إنجازات المشروع تطوير مدونة سلوك المؤسسات الأهلية في فلسطين والعالم ككل، حيث استفاد منه في قطاع غزة نحو أربع وعشرين مؤسسة أهلية، إضافة إلى أن 70% من المؤسسات غير الحكومية الأهلية في غزة، استطاعت تحسين خدماتها الاجتماعية، و75% من المستفيدين من هذه المؤسسات هم من المواطنين الضعفاء من شباب ومسنين ونساء وأطفال. وجددت تأكيدها على أهمية التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص، التي تقدم الخدمات للمواطنين في كافة المناطق في الضفة والقطاع.
تطوير نظام تصنيف وتقييم وحوافز لقطاع العمل الأهلي الفلسطيني
بدأ مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية العمل على تطوير نظام تصنيف وتقييم وحوافز لقطاع العمل الأهلي الفلسطيني ضمن برنامج مدونة سلوك المؤسسات الأهلية، وذلك بعد إجرائه لمشاورات مع عدد كبير من المؤسسات الأهلية، والمؤسسات المانحة، والحكومية حول هذا النظام، حيث شارك في هذه المشاورات، مستشار مركز تطوير والمختص في مجال عمل المؤسسات الأهلية ، السيد دان سونغو. حيث يهدف نظام التصنيف والتقييم والحوافز، الى تشجيع المؤسسات الأهلية على الالتزام بمبادئ المدونة وإلى إيجاد نظام تصنيف لقدرات المؤسسات الأهلية، يكون متفق عليه بين المؤسسات الأهلية، والقطاع الحكومي والمؤسسات المانحة، يتم استخدامه كذلك كأداة لتحديد احتياجات المؤسسات الأهلية في مجال بناء القدرات.
مركز تطوير يعقد الاجتماع السنوي لجمعيته العمومية
عقد مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية، اليوم، الاجتماع السنوي لجمعيته العمومية في مقره الرئيسي في الرام، وبالربط عبر تقنية نظام الفيديو كونفرنس مع أعضائه المتواجدين في مكتبه في غزة. وحضر الاجتماع بالإضافة إلى أعضاء الجمعية العمومية والطاقم التنفيذي للمركز ممثلين عن شركة التدقيق برايس ووترهاوس كوبرز. وتم خلال الاجتماع مناقشة وإقرار كل من التقرير السنوي المالي والإداري للعام 2010، والتقرير المالي المدقق للعام 2010، وخطة العمل والموازنة للعام 2011. وبناءً على ما تم إقراره، فمن المخطط أن يقوم المركز بصرف حوالي 10 ملايين دولار خلال هذا العام.
تحت رعاية دولة رئيس الوزراء: البنك الدولي ومركز تطوير يحتفيان بانتهاء مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الثالث
احتفى البنك الدولي ومركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية، بالتعاون مع مؤسسة التعاون، أمس الأربعاء، بانتهاء مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الثالث، تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض. وشمل الحفل زاوية خاصة بكل مؤسسة مشاركة لعرض المشروعات التي تم تنفيذها تحت مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الثالث، التي بلغت 42 معرضا، متنوعة في العديد من القطاعات: الصحة، والتعليم، والشباب والرياضة. وقال رئيس الوزراء د. سلام فياض في كلمته التي ألقاها في الحفل: "نحتفل اليوم بانجازات المجتمع المدني التي تسهم بشكل كبير في دعم صمود أبناء شعبنا على الأرض، وسعينا دائما إلى تعزيز الروابط مع هذه المؤسسات لأننا نؤمن بدورها التكاملي، في الطريق لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة". وأعرب د. فياض عن شكره للمجتمع الدولي على الدعم الذي يقدمه لنا دائما، موصلا شكره للبنك الدولي وكافة المؤسسات الأهلية الذين أسهموا بشكل فاعل بوضع الرؤيا الصحيحة لتوجيه التطور الفلسطيني، إضافة إلى ما يقومون به في مدينة القدس بشكل خاص.
بمشاركة فاعلة من المؤسسات النسوية والاهلية ومؤسسات حقوق الانسان، مركز تطوير المؤسسات الاهلية الفلسطينية يعقد ندوة حول واقع حقوق المرأة الفلسطينية في الارض الفلسطينية المحتلة بمناسبة يوم المرأة العالمي
بادرت سكرتاريا حقوق الانسان والحكم الصالح التي يديرها مركز تطوير المؤسسات الاهلية الفلسطينية، بعقد ندوة يوم الاثنين بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم الثامن من آذار، وبالمشاركة مع المؤسسات الاهلية التي تعمل في هذا المجال، جاءت تحت عنوان "اضاءات على واقع حقوق المرأة الفلسطينية في الارض الفلسطينية المحتلة"، وضمت متحدثين من مؤسسات حقوق الانسان والمؤسسات النسوية والاهلية في فلسطين والجهات الممولة، بالاضافة الى الحضور اللافت لناشطي حقوق الانسان والمؤسسات النسوية. وقد افتتح السيد غسان كسابرة، مدير مركز تطوير، الندوة بكلمة اشار فيها الى واقع المرأة الفلسطينية حيث قال أنه بالاضافة الى التمييز، تعاني النساء الفلسطينيات من ممارسات الاحتلال المتصاعدة والتي تشكل انتهاكا صارخا لكافة المواثيق والاتفاقات الدولية الخاصة بحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني. وشدد السيد كسابرة على ان النساء الفلسطينيات هن الضحية الاولى لممارسات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة والمتمثلة في هدم البيوت ومصادرتها ومنع الازواج الفلسطينيين من العيش معا وترحيلهم خلف الجدار غير الانساني، بحجة عدم الحق بالاقامة في المدينة كونهم لا يحملون بطاقة هوية مقدسية.
ضمن برنامج المساعدة الفنية لمدونة السلوك، مركز تطوير يوقع اتفاقيات مع 10 مؤسسات اهلية في قطاع غزة
وقع مركز تطوير المؤسسات الاهلية في مقره بغزة اليوم الاثنين الموافق 14/3/2011، عشر اتفاقيات خاصة ببرنامج المساعدة الفنية لمدونة السلوك وذلك مع المؤسسات الأهلية التي تم اختيارها للاستفادة من البرنامج في قطاع غزة وتشمل كل من: الهيئة الفلسطينية لتنمية وحماية البيئة (بيدكم)- بيت لاهيا، الفلسطينية للتطوير والتعليم- غزة، مؤسسة برامج التربية للطفولة المبكرة الفلسطينية- غزة، جمعية أسيا للزراعة والتنمية- خانيونس، جمعية المواصي التعاونية الزراعية- خانيونس، جمعية الإتحاد النسائي الفلسطيني- غزة، جمعية شمس الحرية للتدريب والتأهيل النسوي- دير البلح، جمعية رابطة الخريجين المعاقين بصريا- غزة، غسان كنفاني التنموية- بيت حانون، جمعية الأصدقاء لذوي الاحتياجات الخاصة- رفح. وتلا حفل التوقيع ورشة عمل توضيحية حول الية تقديم المساعدة الفنية للمؤسسات تخللها العديد من الاستفسارت والايضاحات حول طبيعة التدخل والمخرجات المتوقعة للمشروع. يذكر ان المركز كان قد وقع في الـ 21 من فبراير اتفاقيات مع 20 مؤسسة اهلية ضمن نفس البرنامج في الضفة الغربية.
مركز تطوير يوقع اتفاقيات مع 20 مؤسسة اهلية مستفيدة من برنامج المساعدة الفنية
وقع مركز تطوير المؤسسات الاهلية في مقره بالرام اليوم الاثنين، 21/2/2011، اتفاقيات برنامج المساعدة الفنية وتشمل 20 مؤسسة اهلية مستفيدة من البرنامج من جميع انحاء الضفة الغربية والقدس. وقد وقع السيد غسان كسابرة، مدير المركز، الاتفاقية مع ممثلين عن المؤسسات المستفيدة. يهدف برنامج المساعدة الفنية إلى تدريب ومتابعة المؤسسات الأهلية من اجل تحسين أدائها في تطبيق مبادىء مدونة سلوك المؤسسات الأهلية الفلسطينية وذلك خلال فترة تنفيذ البرنامج والتي تشمل مرحلتين أساسيتين: الأولى ومدتها شهرين من تاريخ توقيع الاتفاقية وتختص بتحديد احتياجات الجهة المستفيدة وإعداد الخطة التطويرية، والثانية والتي تغطي فترة تنفيذ الخطة التطويرية (أي التقديم الفعلي للمساعدة الفنية وتنفيذ التقييمين المرحلي والنهائي) التي تتراوح بين 12-18 شهرا. تأتي هذه المساعدة الفنية كجزء من مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الرابع بتمويل من البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية.
سكرتاريا حقوق الإنسان والحكم الصالح الذي يديره مركز تطوير بالنيابة عن اربع دول اوروبية: سويسرا والسويد والدنمارك وهولندا
تأسس مركز تطوير في العام 2006 كمؤسسة اهلية فلسطينية مستقلة غير حكومية ، حيث يقدم المركز الدعم الفني والمالي للمؤسسات الاهلية عبر برامجه المختلفة وبرامج النمح. وتعتبر سكرتاريا حقوق الانسان والحكم الصالح احدى البرامج الرئيسية لمركز تطوير في الارض الفلسطينية المحتلة. في العام 2008، فوّضت اربع دول اوروبية (سويسرا، السويد، الدنمارك، هولندا)، مركز تطوير المؤسسات الاهلية الفلسطينية، وبعد فوزه بعطاء ادارة التمويل، بتأسيس وادارة سكرتاريا حقوق الانسان والحكم الصالح. ان التمويل الذي يأتي فقط من الدول الاربع، ما هو الا استمرارا لدعم المانحين لهذا القطاع. يهدف هذا المشروع الى تنسيق وتوجيه المساعدات المالية والتقنية بطريقة شفافة وفعالة عبر آلية تمويل مشتركة – السكرتاريا.
مركز تطوير يؤهل المؤسسات الشريكة بمنح تحضيرية
ضمن برنامج منح الشراكة، وقع مركز تطوير اليوم اتفاقيات تأهيل مسبق لادارة هذه المنح مع سبع مؤسسات اهلية فلسطينية، حيث يتم من خلالها تخصيص "منح تحضيرية" لتمويل اعداد مقترحات مشروعات متكاملة. وضمن هذا السياق، يقوم مركز تطوير بتأهيل المؤسسات الاهلية الشريكة لإدارة هذه المنح، ضمن برامج المنح المتاحة في مشروع المؤسسات الاهلية الفلسطينية الرابع الممول من البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية للفترة الواقعة بين 1 تموز 2010 وحتى حزيران 2013.
بقيمة ٤،٦ مليون دولار، مركز تطوير يوقع اتفاقية مع الممثلية الدنماركية لدعم سكرتاريا حقوق الانسان والحكم الصالح
انضمت الحكومة الدنماركية اليوم الاثنين ١٢/٦، الى سكرتاريا حقوق الانسان والحكم الصالح التي يديرها مركز تطوير المؤسسات الاهلية الفلسطينية بتوقيعها اتفاقية تمويل مع مركز تطوير بقيمة ٤٫٦ مليون دولار، وذلك في مكتب الممثلية الدنماركية في رام الله. وبتوقيع هذه الاتفاقية يصبح مجموع الدعم للمرحلة الثانية لسكرتاريا حقوق الانسان والحكم الصالح ١٦٫٢ مليون دولار، والتي تستمر حتى شهر حزيران العام ٢٠١٣. والدنمارك هي عضو مؤسس للسكرتاريا في المرحلة الاولى من البرنامج الذي بدأ في العام ٢٠٠٨، وانضمت اليوم مجددا الى جانب كل من سويسرا وهولندا والسويد.

الصفحات