أنت هنا

مركز تطوير والشبكات المظلاتية يعقدان جلسة تشاورية مع المانحيين حول الإطار الإستراتيجي للقطاع الأهلي
عقد مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية والشبكات الأهلية المظلاتية يوم الأثنين 11 حزيران 2012 جلسة تشاورية مع المانحيين والمؤسسات الدولية حول الإطار الإستراتيجي للقطاع الأهلي للخمس سنوات المقبلة 2013-2017. وتأتي هذه الجلسة التشاورية كجزء من سلسلة جلسات يعقدها مركز تطوير والشبكات الأهلية المظلاتية الأربع (شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، والإتحاد العام الفلسطيني للجمعيات الخيرية، والهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية الفلسطينية، والاتحاد الفلسطيني العام للمنظمات غير الحكومية في غزة) مع مختلف الأطراف ذات العلاقة بالعمل الأهلي، ومن ضمنها القطاع الحكومي والخاص والأكاديمي، والمؤسسات المانحة والدولية، وذلك لضمان التشاركية والشمولية في إعداد الإطار الإستراتيجي، بحيث يعكس تجارب ورؤية القطاع الأهلي الفلسطيني.
وزارة التخطيط ومركز تطوير يعقدان ورشة عمل لمناقشة الإطار الإستراتيجي للقطاع الأهلي
عقدت وزارة التخطيط والتنمية الإدارية ومركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية بالتنسيق مع الشبكات الأهلية المظلاتية اليوم ورشة عمل حول الإطار الإستراتيجي للقطاع الأهلي للخمس سنوات المقبلة (2012-2017) والذي يعمل مركز تطوير على إعداده بالتعاون مع الشبكات المظلاتية، وبتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية. شارك في ورشة العمل التي عقدت في مقر وزارة التخطيط والتنمية الإدارية ممثلون عن مختلف الوزارات، إضافة إلى ممثلين عن الشبكات المظلاتية، وهدفت إلى استعراض المراحل التي تم إنجازها والنتائج التي تم التوصل إليها أثناء ورش العمل التشاورية مع اللجان الاستشارية والمؤسسات الأعضاء في الاتحادات والشبكات المظلاتية في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، واستعراض المسودة الأولى للإطار الإستراتيجي المقترح الذي سوف يستخدم كأساس لصياغة الوثيقة الإستراتيجية، وإلى مناقشة وإبداء الملاحظات حوله.
مركز تطوير يوقع إتفاقيات برنامج المنح الخاصة
وقع مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية اتفاقيات "برنامج المنح الخاصة" ضمن المرحلة الثانية من سكرتاريا حقوق الإنسان والحكم الصالح في الأراضي الفلسطينية المحتلة. حيث حضر حفل التوقيغ الذي عقد في مقر مركز تطوير بالرام، كل من مدير المركز، غسان كسابرة، ومديرة دائرة المنح، جميلة ساحلية، والمدير المالي والإداري، شادي قرع، ونيابةً عن الدول المانحة، حضر مسؤول السياسات في الممثلية الهولندية لدى السلطة الوطنية، شوردز فيمر شوردزما، إضافةً إلى ممثلين عن المؤسسات الأهلية التسع المستفيدة. حيث رحب كسابرة وشوردزما بالمؤسسات الأهلية المستفيدة وأكدوا على التزام السكرتاريا ببناء علاقات وثيقة وسعيها نحو العمل المشترك مع المؤسسات المستفيدة في تنفيذها للمشاريع المقترحة.
مركز تطوير المؤسسات يعقد الاجتماع السنوي العادي السابع لجمعيته العمومية
إفتتح زاهي خوري، رئيس مجلس إدارة مركز تطوير، الاجتماع بترحيبه بالأعضاء الجدد في الجمعية العمومية، وهم: د. فارسين أغابيكان، وعزيز محمود العصا، وخالد زكريا جبر، وسهيل شريف القيشاوي، وخليل ابو شمالة، وقسطنطين دباغ، ونورا شاويش، ود. رياض الزعنون. وبهذا يصبح عدد أعضاء الجمعية العمومية الحالية واحداً وثلاثين عضواً، حيث تضم أعضاءاً من الشبكات الأهلية الأربع، وهي: شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، والاتحاد العام الفلسطيني للجمعيات الخيرية، والهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية الفلسطينية، والاتحاد الفلسطيني العام للمنظمات غير الحكومية في قطاع غزة، إضافةً إلى أعضاء يمثلون القطاع الخاص والأكاديمي، وخبراء في العمل الأهلي.
مركز تطوير والهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية يجتمعان إلى المؤسسات الأهلية بمحافظات شمال الضفة
نظم مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية والهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية الفلسطينية إجتماعاً قي مقر محافظة سلفيت حضره ممثلون عن سبعين مؤسسة أهلية من محافظات شمال الضفة الغربية، وبحضور عطوفة محافظ سلفيت، عصام أبو بكر، ورئيس الهيئة الوطنية للمؤسسات الأهلية الفلسطينية، نصفت الخفش، ومدير مركز تطوير، غسان كسابرة. هدف هذا الإجتماع إلى تعريف المؤسسات المشاركة بمركز تطوير وبرامجه المختلفة، والتعرف على إحتياجات هذه المؤسسات، وهمومها، وقضاياها، وتوصياتها في ظل ما يحيط بها من ظروف إجتماعية، واقتصادية. حيث تحدث في بداية الإجتماع كل من رئيس الهيئة الوطنية، نصفت الخفش، ومحافظ سلفيت، عصام ابو بكر، ومدير مركز تطوير، غسان كسابرة، والذي توجه بالشكر للهيئة الوطنية لتنظيمها هذا الاجتماع، كما أكد على اهتمام مركز تطوير بالاستجابة لاحتياجات المؤسسات الأهلية في مختلف المجالات عبر برامجه المختلفة والتي تدمج ما بين توفير الدعم المالي والفني.
بعثة البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية تختتم تقييمها النصفي لمشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الرابع
أنهت بعثة البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية مهمتها الإشرافية ضمن التقييم النصفي لمشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الرابع الذي يديره مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينية، حيث عقدت البعثة سلسلة من اللقاءات والزيارات الميدانية خلال الفترة الواقعة ما بين 17-29 آذار للمشاريع التي تنفذها المؤسسات الأهلية الشريكة في الضفة الغربية وقطاع غزة. هدفت البعثة الإشرافية إلى تقييم النتائج التي حققها المشروع حتى تاريخه، والبحث في سبل تطوير الخدمات والبرامج التي يقدمها، ومساعدة كل من المؤسسات الشريكة والمانحين ومركز تطوير في اجراء تحليل ذاتي، وتعزيز المساءلة المجتمعية ضمن المشروع. وبشكل عام، ساهمت زيارة البعثة الاشرافية في تعزيز التحليل النقدي، والتعرف على النجاحات التي تم تحقيقها، والحصول على آراء المستفيدين، بما يساهم في جعل مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الرابع أكثر فعالية واستجابة للاحتياجات المجتمعية.
مركز تطوير ووفد رفيع المستوى من الوكالة الفرنسية للتنمية يزوران عددا من المشاريع التنموية في منطقة غور الأردن
نظم مركز تطويرالمؤسسات الأهلية يرافقه وفد رفيع المستوى من الوكالة الفرنسية للتنمية يوم الأثنين، 20 شباط 2012، زيارات ميدانية لإثنين من المشاريع التي ينفذها ضمن مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الرابع في محافظة أريحا وغور الأردن، حيث شارك في هذه الزيارات كل من مدير مركز تطوير، غسان كسابرة، ومسؤول البرامج في المركز، سائد قزمار، ومن الوكالة الفرنسية للتنيمة، مدير الوكالة في الأراضي الفلسطينية، هيرفي كونان، ورئيس البعثة، جاك امبرو، ومسؤول المشاريع، هاني الطحان، ومديرة الوكالة لمنطقة الشرق الأوسط وحوض المتوسط ، ماري بير نيكولت، ومسؤولة ملف الأردن والأراضي الفلسطيني في الوكالة، ميريكا جليشمان.
سكرتاريا حقوق الإنسان والحكم الصالح تحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان
بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، عقدت سكرتاريا حقوق الإنسان والحكم الصالح يوم الخميس 8 كانون أول 2011 ندوة بعنوان " حماية وتعزيز حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطيني" في قاعة ليدرز برام الله، وقاعة جراند بالاس بمدينة غزة. حضر الحفل العديد من المؤسسات الأهلية الشريكة، وممثلين عن القطاع العام والمؤسسات المانحة ووسائل الإعلام. إضافةً إلى طاقم مركز تطوير المؤسسات الأهلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث يقوم المركز بإدارة سكرتاريا حقوق الإنسان والحكم الصالح في الأراض الفلسطينية المحتلة وذلك نيابةً عن أربع أوربية هي: سويسرا، والسويد، والدنمارك، وهولندا. حيث تم إنشاء سكرتاريا حقوق الإنسان والحكم الصالح في العام 2008، وهي الآن في مرحلتها الثانية والتي تم من خلالها العمل على تطوير الأدوات والآليات اللازمة لضمان الإدارة الفاعلة للدعم والمساعدات المقدمة من المانحين للمؤسسات العاملة في مجال حقوق الانسان والحكم الصالح، بحيث أصبح هذا الدعم أكثر تأثيراً وفاعلية، ولا يقتصر الدعم الذي توفره السكرتاريا على التمويل، بل يتخطاه ليشمل التطوير القطاعي بشكل عام، وكذلك تشجيع الحوار على مستوى السياسات. وبذلك تكون السكرتاريا قد ساهمت في توفير البيئة الملائمة للمؤسسات الشريكة للمُضي قُدماً في تحقيق رسالتها والمتملثة في حماية وتعزيز حقوق الإنسان"
مركز تطوير يوقع إتفاقيات منح صغيرة مع ست مؤسسات أهلية
وقع مركز تطوير المؤسسات الأهلية يوم الثلاثاء، 18 تشرين الأول 2011، في مقره بالرام اتفاقيات منح صغيرة مع ست مؤسسات أهلية ضمن المرحلة الثانية من سكرتاريا حقوق الإنسان والحكم الصالح التي يديرها المركز، حيث حضر الحفل كل من السيد غسان كسابرة مدير المركز، والسيدة جميلة ساحلية، مديرة البرامج، والسيد شادي قرع، المدير المالي والإداري، إضافة إلى ممثلين عن المؤسسات الأهلية المستفيدة، وهي: شبكة القدس للمناصرة المجتمعية، والمركز النسوي في مخيم شعفاط، والهيئة الفلسطينية للاعلام وتفعيل دور الشباب (بيالارا)، وجمعية الشابات المسيحية في القدس، ومؤسسة افكار للتطوير التربوي والثقافي، ومركز الاعلام المجتمعي.
مركز تطوير يحتفل باختتام مشروع المؤسسات الأهلية الثالث بقطاع غزة
أقيم يوم الثلاثاء، 4/10/2011 حفل اختتام "مشروع المؤسسات الأهلية الفلسطينية الثالث"، بتمويل من البنك الدولي، وبتنفيذ مركز تطوير المؤسسات الأهلية في قطاع غزة، على مدى السنوات الأربع الماضية. وجرى الحفل في حي تل الهوا غرب مدينة غزة، بحضور ممثلي المؤسسات الأهلية العاملة في غزة، إضافة إلى ممثلة البنك الدولي دينا أبو غيدا، ومدير البرامج في مركز تطوير بقطاع غزة، علاء الغلاييني، ومدير مؤسسة التعاون في غزة فادي الهندي، وحشد من المهتمين. وأكدت أبو غيدا، وهي مديرة البرامج في البنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة، أن هدف المشروع توفير خدمات اجتماعية للمواطنين الفلسطينيين عن طريق تحسين الجودة عبر القطاع الأهلي، وتطوير القطاع الأهلي بتمويل من البنك الدولي، من خلال مؤسسة التعاون. وأوضحت أن من إنجازات المشروع تطوير مدونة سلوك المؤسسات الأهلية في فلسطين والعالم ككل، حيث استفاد منه في قطاع غزة نحو أربع وعشرين مؤسسة أهلية، إضافة إلى أن 70% من المؤسسات غير الحكومية الأهلية في غزة، استطاعت تحسين خدماتها الاجتماعية، و75% من المستفيدين من هذه المؤسسات هم من المواطنين الضعفاء من شباب ومسنين ونساء وأطفال. وجددت تأكيدها على أهمية التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص، التي تقدم الخدمات للمواطنين في كافة المناطق في الضفة والقطاع.

الصفحات